منتديات القدار
نرحب بك في منتديـــــــــــات القدارالغرة القدار المغرة
@@@@@@@@@@@@@@@@


تعـــالو مـحـــل مـا الـمـحـنـة أيــــادي تقــطـر ســــــلام
سـمـاحـــة الـحـيـاة فــــوق أهـلـنا القدار يقــرقـر وئــام
تـدخـلــــوا وتقعـــــــــــدو في ســــــــــــــــــــــلام
بـســاط أحـمـدي كــم يـشـيلـنـا قـدارنا تـمــــام التمـــام
نتشــرف بتسجـيـــلك في منتــدي القــدار

(منقول)وصية اب لابنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(منقول)وصية اب لابنة

مُساهمة من طرف abdallaabdalmoty bosharh في الأربعاء 17 يونيو - 3:02

وصية عبدالله بن شداد لابنه ([1])

قال الكلبي: لما حضر عبدالله بن شداد الوفاة دعا ابنا له يقال له (محمد) فقال: يا بني، إني أرى داعي الموت لا يقلع، وأرى من مضى لا يرجع، ومن بقي فإليه ينزع ([2]) وإني موصيك بوصية فاحفظها:

عليك بتقوى الله العظيم، وليكن أولى الأمور بك شكر الله، وحسن النية في السر والعلانية؛ فإن الشكور يزداد والتقوى خير زاد. وكن كما قال الخطيئة:

ولست أرى السعادة جمع مال



ولكن التقي هو السعيد



وتقوى الله خير الزاد زخراً



وعند الله للأتقى مزيد



وما لابد أن يأتي قريبٌ



ولكن الذي يمضي بعيد




أي بني: لا تزهدن في معروف، فإن الدهر ذو صروف، والأيام ذات نوائب، على الشاهد والغائب، فكم من راغب كان مرغوبًا إليه، وطالب أصبح مطلوبًا ما لديه. وأعلم أن الزمان ذو ألوان. ومن يصحب الزمان يرى الهوان. وكن أي (بني) كما قال أبو الأسود الدؤلي:

وعُدَّ من الرحمن فضلا ونعمة



عليك إذا ما جاء للعرف ([3]) طالب



وإن امرءًا لا يرتجى الخير عنده



يكن هينا ثقيلا على من يصاحب



فلا تمنعن ذا حاجة جاء طالبا



فإنك لا تدري متى أنت راغب



رأيت التوا ([4]) هذا الزمان بأهله



وبينهم فيه تكون النوائب




أي بني: كن جوادا بالمال في موضع الحق، بخيلا بالأسرار عن جميع الخلق فإن أحمد جود المرء الإنفاق في وجه البر، وأن أحمد بخل الحر الضن بمكتوم السر وكن كما قال قيس([5]) بن الخطيم الأنصاري:

أجود بمكنون التلاد وإنني



بسرك عمن سألني لضنين ([6])



إذا جاوز الاثنين سرٌ فإنه



يبث وتكثير الحديث قمين ([7])



وعندي له يوما إذا ما ائتمنني



مكان بسوداء الفؤاد مكين ([8])




أي بني: وإن غلبت يومًا على المال، فلا تدع الحيلة على حال، فإن الكريم يحتال والدَّنيَّ عيال. وكن أحسن ما تكون في الظاهر حالاً، وأقل ما تكون في الباطن مالاً، فإن الكريم من كرمت طبيعته، وظهرت عند الأنفاد([9]) نعمته. وكن كما قال ابن خذاق([10]) العبدي:

وجدت أبي قد أورثه أبوه



خلالا قد تعد من المعالى ([11])



فأكرم ما تكون على نفسي



إذا ما قل في الأزمات مالي



فتحسن سيرتي وأصون عرضي



ويجمل عند أهل الرأي حالي



وإن نلت الغنى لم أغل فيه



ولم أخصص بجفوتي الموالى ([12])




أي بني: وإن سمعت كلمة من حاسد، فكن كأنك لست بشاهد، فإنك إن أمضيتها حيالها ([13]) رجع العيب على من قالها. وكان يقال: الأريب العاقل هو الفطن المتغافل ([14]). وكن كما قال حاتم الطائي:

وما من شيمتي شتم ابن عمي



وما أنا مخلف من يرتجيني



وكلمة حاسد في غير جرم



سمعت فقلت مُرَّي فانفذيني ([15])



فعابوها عليَّ ولم تسؤني



ولم يغرق لها يوماً جبيني



وذو اللونين يلقاني طليقاً



وليس إذا تغيب يأتليني ([16])



سمعت بعيبه فصفحت عنه



محافظة على حَسَبي وديني




أي بني: لا تؤاخي امرءًا حتى تعاشره، وتتفقد موارده ومصادره، فإذا استطعت العشرة، ورضيت الخبرة ([17])، فواجه على إقالة العثرة، والمواساة في العسرة وكن كما قال المقنع الكندي ([18]):

ابْل الرجال إذا أردت إخاءَهم



وتوسَّمن فعالهم وتَفَقَّدِ



فإذا ظفرت بذي اللبابة والتقى



فبه اليدين قرير عين فاشدد ([19])



وإذا رأيت ولا محالة زلة



فعلى أخيك بفضل حلمك فاردُدِ




أي بني: إذا أحببت فلا تُفْرطْ، وإذا أبغضت فلا تُشطِطْ([20])، فإنه قد كان يقال أحبِبْ حبيبك هونا ما([21]) عسى أن يكون بغيضك يوما ما، وأبغض بغضيك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما، وكن حليماً كما قال هدبة ([22]) بن الخشرم العذري:

وكن معقلا للحلم واصفح عن الخنا



فإنك راءٍ ما حييت وسامح



وأحبب إذا أحببت حبا مقاربا



فإنك لا تدري متي أنت نازع ([23])



وأبغض إذا أبغضت بغضا مقاربا



فإنك لا تدري متي أنت راجع






--------------------------------------------------------------------------------

([1]) هو عبدالله بن شداد بن الهادى الليثي كان من رجالات العراق ومن ذوي المكانة عند الحجاج، ثم خرج عليه مع ابن الأشعث، ويقال أنه قتل سنة (83هـ)

([2]) نزع إليه كجلس: اشتاق.

([3]) العرف: المعروف.

([4]) التوا مصدر التوى وقصره للضرورة. والتوى به الزمان. الأعوج. وألوى به: أهلكه.

([5]) شاعر من أهل يثرب وبينه وبين حسان بن ثابت مناقصة.

([6]) سهل الشاعر همزة سأل للوزن.

([7]) قطع همزة اثنين للضرورة. وبث الحديث: أفشاه.

([8]) سوداء الفؤاد أو القلب وسويداؤه وسواده وأسوده: حبته.

([9]) الانفاد: الفقر.

([10]) اسمه يزيد وهو شاعر قديم.

([11]) نقلت حركة الهمزة من أورث إلى الواو وحذفت هي للوزن والخلال. جمع خَلَّة وهي الخصلة.

([12]) غلا في الأمر غلوا: جاوز الحد. والموالي: والأقارب. يقول إن كثر مالي لم أجف أقاربي.

([13]) حيال ظرف في معنى إزاء أي تركتها تذهب في طريقها إلخ.

([14])في معنى هذا قول الشاعر:

ليس الغَني بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي

([15])نفذه: جازه..

([16]) ائتلى كألا أي قصر. يقول إذا غاب عني فلن يقصر في نكايتي.

([17]) الخبرة وبغير هاء العلم بالشيء كالاختبار

([18]) هو محمد بن عميرة والمقنع لقب شاعر رصين المباني حكيم المعاني من شعراء الدولة الأموية.

([19]) اللبابة مصدر لَبَّ أي صار ذالب وهو العقل؛ وكل ما قبل فاشدد من الشطر الثاني معمول له وتكررت الفاء

للربط وكذا في البيت التالي.

([20]) شطط وأشط: جاوز الحد.

([21]) الهون: الرفق، وما: إما زائدة، وإما صفة لهونا مثلها في قوله تعالى: }إِنَّ اللهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا{.

([22]) هو شاعر من شعراء الدولة الأموية جيد البديهة وهو القائل:

ولست بمفراح إذا الدهر سرني




ولا جازع من صرفه المتقلب




ولا أتمنى الشر والشر تاركي




ولكني متى أحمل على الشر أركب







([23]) نزع عن الأمر نزوعا: انصرف وانتهي عنه.










[justify]

abdallaabdalmoty bosharh



ذكر عدد الرسائل : 18
الموقع (المدينة) : sudan
العمل/الترفيه : geoloist
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى