منتديات القدار
نرحب بك في منتديـــــــــــات القدارالغرة القدار المغرة
@@@@@@@@@@@@@@@@


تعـــالو مـحـــل مـا الـمـحـنـة أيــــادي تقــطـر ســــــلام
سـمـاحـــة الـحـيـاة فــــوق أهـلـنا القدار يقــرقـر وئــام
تـدخـلــــوا وتقعـــــــــــدو في ســــــــــــــــــــــلام
بـســاط أحـمـدي كــم يـشـيلـنـا قـدارنا تـمــــام التمـــام
نتشــرف بتسجـيـــلك في منتــدي القــدار

رسالة امي ؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة امي ؟؟؟؟

مُساهمة من طرف محمد عبدالله ابوزيد؟ في الإثنين 1 يونيو - 16:09

بت الخير يجيك الخير
وصل جوايك الكاتباهو للولد الحتالي
وكان الظن ترسلي ليه هين هينين من البركاوي
داك الطعمو حالي
ولو بالقل شخاليب دوم
وهنا والله ني ومسيخ وغالي
سؤالك يمة عن احوالي
كان شفتيها تغنيك عن سؤالي
انا اتوكرت في قلب البنادر
زي غريب شرقان مدلدل في الدوالي
جات شايلاني حرّة جوف
انا اتحديت مجالا مومجالي
مصايب الجامعة اكبر من جميع الشفتو
ولا سمعتو في ايام الخوالي
قعاد الكرسي كان شفتيهو
ورم ساقي زي سيد الزلالي
اقلب في الدفاتر من صباحا بدري
لامن تمسي ما بنسي انشغالي
اسوق الليل تحت ضوء الكهارب
وديمة هارب من فراشي
وهادو حالي
ده كلو عشان اجيب نمرا
انافس بيها واستر بيها حالي
والله عاد حالة ما بتسر البال
ومن يوم ما هديت ما انسر بالي
سلاطين العلم يايمة
ينسوا العشرة في فد يوم
يدفروك بره زي دفر الطبالي
وخايف من اجيك مرفود
وهادي الفكرة من ما جيت
معشعشه في خيالي
واخير افتح اضانك
قبل ما تلقي فوق اضني
ملويات حبالي
وكان حصل القدر يايمة لا تلوموني
لومي علي البنادر نورا اقوي من احتمالي
بناتا فيها رويانات جسومن بالدهون
تلصف بلا جلود السحالي
سبيبن ديمة بالحزم الكبار مبهول مردم
فوق قفاهن..وا حلالي
صدورن طامحة زي موية الدميري
الهايجي تكشح في العوالي
عيونن واسعة تبلع مية
زي ولدك تشرك للموحد والضلالي
وحاتك ضُمّه ما بقدر عليهن
ساعة اقيف قدامن
انكس راسي بي قدري وجلالي
مشيهن سوا زي سرب الغزال
لكن نفورن مو غزالي
عدادن مابخبرو
الا وين ما امشي الاقاهن قبالي
وقصاصن ينقّر بي عصاتو
ومايفرّق دربهن
من بين دريبات القماري
بخورن في سماء البندر
يدوخ متل مسك العشاري
رقيصن ينهزنو بلا الفلو
الّلماتو غابن منو في ضل الضهاري
يجمّع في قفاهو وينطرح
يتمطّى تتحتحت مفاصلو
وده ياهو الفاك جباري
دلالكين تجيب الضلّ
علي متاهات الضهاري
غناين اصلو ما سمعنابو
كنت بقول ليكي الا هسع ما ني طاري
وطنبورن مبرقع وحسو فاقع
لا في كنتر لا ودع فوقو بيراري
عشوقن في الرقيص
يتلوي متل سيد المغص
يوم يبقي في حالة طوارئ
والمداين ديمة فايري
زي وحوشا في البراري
والمـآسي كتيرة حاصلة
والمكضب يلاقي بوليس السواري
عاد دي حالتا بقدر اتستر معاها
خلاف احاكي الناس واجاري؟
وانتو راجيني يوم اجيكم بشهادتي
وينبسط ضهري وكباري
وبرضو خايفين من اجيكم بي غربية
وفي خجل قايد صغاري
والقدر بي غادي كاتب ليه شيتا
لاني حاري ولا ني طاري

حاجة واحدة تكون في علمك
اني جايي وتاني راجع لي دياري
وياني حمّيد القديم
الا بس فاقد حجابي وراح سواري
يمة كتري من رضاكي
وسلميلي علي المعاكي
وقولي لي حبوبة زيك
نحن شبنا وماك براكي
سلميلي علي جروفنا وحتى وزينا البكاكي
سلميلي علي بناتنا
وقولي ليهن ماني ناسي
طاري شلاخا مواسي
زي شقوق بيتاً سداسي
طاري نقشا فوق خدودن
بين ضفايرو وشوفو قاسي
جسمي في البندر ممدد الا بينكم بي حواسي
سلميلي علي البكادن والبشتت في التقاوي
في الكرد محراتو قالع
وصوتو فوق تيرانو عاوي
ماحزم بقجة ثيابو وقام فجر لاحق اللواري
اخيرو يحفر في جروفو
مالو مال حفر المجاري
سلميلي علي الضرايح
والفضل من الخلاوي
والفقير الفوق حصبرو
يكتب البخرة ويداوي
مع السلامة ودعتك الله
ولي وصيتك ماني ناسي
لي شفقتك مافي داعي
وابقي عشرة الراعي واعي
في بحور اهل البنادر من زمن طالق شراعي
كان نحجت بجيك غانم
وكان فشلت بجيك ضراعي

محمد عبدالله ابوزيد؟



ذكر عدد الرسائل : 289
الموقع (المدينة) : الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس حاسوب
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة امي ؟؟؟؟

مُساهمة من طرف احمد محمد علي ابوزيد في الإثنين 8 يونيو - 17:48

قصيرة لكن رائعة وهادفة جداً


((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))





بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب .

قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي

حيث بادرتني بقولها: 'أعلم جيداً كم تحبها '...

المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت

أمي التي ترملت منذ 19 سنة ,



ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.

في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: 'هل أنت بخير ؟ '

لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها :

' نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي '. قالت: 'نحن فقط؟! '

فكرت قليلاً ثم قالت: 'أحب ذلك كثيراً'.

في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً ,

وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة .

كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته ..
ابتسمت أمي كملاك وقالت:

' قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع

فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي '

ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى ,

بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة .

وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:

'كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير '.



أجبتها: 'حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه '.

تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص

قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل

وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت :

' أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى , ولكن على حسابي'. فقبلت يدها وودعتها '.

بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.

وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:

'دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك.

لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي '.

في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة 'حب' أو 'أحبك'



وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه .
لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم ............ إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..
فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل .

---


* * *

احمد محمد علي ابوزيد



ذكر عدد الرسائل : 162
الموقع (المدينة) : السودان /الخرطوم
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى