منتديات القدار
نرحب بك في منتديـــــــــــات القدارالغرة القدار المغرة
@@@@@@@@@@@@@@@@


تعـــالو مـحـــل مـا الـمـحـنـة أيــــادي تقــطـر ســــــلام
سـمـاحـــة الـحـيـاة فــــوق أهـلـنا القدار يقــرقـر وئــام
تـدخـلــــوا وتقعـــــــــــدو في ســــــــــــــــــــــلام
بـســاط أحـمـدي كــم يـشـيلـنـا قـدارنا تـمــــام التمـــام
نتشــرف بتسجـيـــلك في منتــدي القــدار

الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

مُساهمة من طرف سوزان صالح حسن عبدالله في الخميس 7 مايو - 20:50





التوب السوداني


في تمازج بديع بين المحافظة والمعاصرة بقى الثوب الزي القومي المميز للمرأة السودانية واحتفاظه عبر تلك المراحل بجماله وسحره وبساطته ، كلمة ثوب تُطلق على الكسوة أو اللباس مطلقا غير ان لهذه الكلمة لدى المرأة السودانية دلالة أكثر خصوصية وتحديداً إذ تعني رداءها الخارجي الذي يكون بطول اربعة أمتار ونصف المتر تلف حولها بألوان الزاهية ، ويمثل الثوب السوداني أهم عنصر في زي المرأة السودانية ، فهو عنوان وضعها الاجتماعي اذ به تميز المرأة المتزوجة عن الفتاة غير المتزوجة كما أن نوعيته من حيث الخامة والثمن هي المعيار الذي يشف عن زوقها واناقتها وفي الفترات التي شهدت هجرات السودانيين ظلت المرأة السودانية في الخارج تعتز بارتداء الثوب كعامة ورمز للهوية

وكان الثوب السوداني في حقبة الخمسينات يفصل من قطعتين تسمي الواحدة منها فتقة تُحاكان بالتوازي مع بعضهما بالكروشية او بالتطريز بطول كلي تسعة امتار ويُركز التطريز على طرف الجدعة حتى يثقل وزنها فتثبت على الكتفة وعقب الرخاء الذي صاحب ارتفاع اسعار القطن ، وهذه النوعية من الثياب التي تفشت لفترة قصيرة لم تكن تحاك في اطرافها وكانت المرأة تقول للناس (هاهو ثوبي جديد ولا وقت لدي لكي احيكة) . ثم ما لبثت ان دخلت البلاد ماكينات الخياطة والتطريز من ماركة سنجر ومعها ظهرت المطرزة التي ما زالت ترتدي في السودان ، وفي السيتينات من القرن الماضي بدأ استيراد ثياب التوتال من سويسرا ومن اسماء هذه الثياب ابوكنار والمفستن ومنها ثوب عُرف بإسم بوليس النجدة وهذه التسمية جاءت بعد دخول عربات النجدة الزرقاء بأضوائها الحمراء الوهاجة ، وقد عُرفت هذه النوعية من الثياب بجودة الخامة والجمال فهي مطرزة بجودة الخامة، ويحبذ في خامة الثوب السوداني الجمع بين المرونة والخفة والثبات اي عدم الانزلاق

وفي فترة السبعينات حلت محل ثياب الكرب ثياب هندية زهيدة التكلفة ذات الوان زاهية عُرفت باسم ثوب الجيران لبساطتها وتحملها وسهولة ارتدائها فبهذا الثوب تستطيع المرأة ان تطل على الجيران بسرعة ودون كلفة كما شهدت تلك الفترة ظهور ثياب مصر البيضاء بلونه الاسودوفي الآونة الاخيرة ظهرت بجانب الثوب خيارات أخرى في اوساط الاجيال الحديثة لاسيما الطالبات ، فالذي الاسلامي الشائع الان في السودان يتكون من تنورة طويلة وبلوزة كاسية بارتياح بأكمام طويلة وخمار للرأس او طرحة في الوان منسجمة وهادئة ، وبينما ترتدي بعض البنات العباية فبعض صغار السن من المتزوجات يظهرن في النقاب الاسود


ولكن رغم هذا ما زال للثوب مكانته في أوساط المتزوجات في الحضر والريف على حد سواء فللثوب بجانب وظيفته الاساسية مزايا عملية فهو غطاء للشخص النائم من الذباب ، وهو احسن ستر لما رث من ملابس في حالة الحركة ، وهو غطاء واق للطفل المحمول على يدي أمه ودثار ساتر للطفل وثدي امه في حالة الرضاع ، وعندما يُفرد الثوب على الطفل فهو يؤدي دور الناموسية
، ولكن فوق كل هذا وذاك فإن الثوب يحظي بحب كافة النساء السودانيات لجماله وسحره وبساطته


تحياتــــــــــــــى......

سوزان صالح حسن عبدالله



انثى عدد الرسائل : 320
الموقع (المدينة) : السودان-الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندسة
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

مُساهمة من طرف عادل حسن حمد في الجمعة 8 مايو - 3:15


لك التحية دينمو القدار وقلب القدار النابض
وأنتي تفاجئننا كل يوم بالجديد المثير سيري وعين الله ترعاك
عرفت المرأة السودانية من قديم الزمان بارتدائها بما يسمي التوب السوداني والذي أصبح ( عالميا ) مرتبط بالمرأة السودانية لا يشترك معنا فيه جنس علي ما أتوقع إلاَ ((بعض المورتانيين) ويعتبر مظهر من مظاهر الحشمة والأدب والجمال في نفس الوقت قد صار مصدر إلهام لكثير من الشعراء وكثير من الأغاني القديم منها والحديث .
ففي شعر الشايقية القديم ورد ذكر التوب كثيرا بإعتباره من الأشياء المهمة التي تتفاخر وتتباهى بها النساء في ذلك الزمان ، فمن هذه الأشعار والأغاني على لسان المرأة .
جابلي فركي دموع التجار .. وجابلي توب أسمو الحمام طار
جابلي جـــــلابيي جورجي .. وجـابلي توب أسمــــو تبنقلي

وفي الغناء الحديث :
شوف عيني الحبيب بي حشمة لابس التوب
والتــوب زاد جمــــالك زينــــــــة يالمحبوب

ويقول الشاعر كدكِّي في صورة جمالية رائعة :
عقـلي يتوه معا نــورة لمَّـــا تكمّــِل الرقصــــــــة
وتقلب توبا فوق راسا وتقول كدي تجري تندسه

وكثير من الأغنيات والأشعار التي تمجد التوب السوداني وتعتبره جزء من التراث والأصالة وهو صراحة يزيد المرأة جمال يتمثل في الحشمة والسترة و التوب السوداني المعاصر أصبحت لها أشكال وألوان مختلفة زادت من جماله ورونقه وأيضاً أطلق عليه مسميات مختلفة تواكب الأحداث السياسية والفنية والاقتصادية والإجتماعية الرياضية .
ومن تلك المسميات «توب» يسمي بـ«ضربة كندا» في إشارة الاعتداء الذي تعرض له الدكتور حسن الترابي ،، وآخر أسمه «دموع غبوش»، وغبوش هو الأب فيليب عباس غبوش والذي سبق له أن بكى مرة في جلسة متلفزة من داخل البرلمان أثناء حقبة «الديمقراطية الثانية» وكذلك أسمه «حداد جمال» ظهر بعد وفاة الرئيس المصري جمال عبد الناصر ، الذي حزنت عليه الخرطوم حزناً شديداً ،، وأيضاً «توب أوبرا» الإعلامية الأميركية الشهيرة ،، وأيضاً «تياب» بأسماء قندهار وغزة . كما سمّي بـ«المغترب» يوم كان الإغتراب لدول الخليج الأمنية الأولى للشاب السوداني ،، أذكر وأنا في مرة في سوق البطحاء بمدينة الرياض بداية حرب أفغانستان ووزير خارجتها عبد الله ((طالع في الكفر)) عندي دخولي للمحل وجد ثوب جديد شكلوا ما كان لاقين ليه أسم (قلت لصاحب المحل الثوب دا جديد ما يكون أسمو عبد الله عبد الله ،، هزا رأسه بأن أسم الثوب عبد الله عبد الله وحتي نهاية موضته سمية هذا التوب بعبد الله عبد الله ..
ولن يفوتنا الوقوف عند الـ«توب» المسمى «قرش الكرامة»، الذي ظهر في التسعينات نتيجة نزاع ســـياسي وخصام نشب بين القائد الليبي معمر القذافي والرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري . وأخيراً ( باراك أوباما ) ودا كان أيام تنصيب أوباما رئيساً لأمريكيا .. ((وداد بابكر)) عندما تزوجت من رئيس الجمهورية وأصبحت سيدة السودان الأولي ..
ولا ننسى سابقا كرس جابر ،، والخط السريع ،، بنك المعلومات ،، وقبل فترة مع ظهور شركة زين (زين)


عدل سابقا من قبل عادل حسن حمد في الجمعة 8 مايو - 23:30 عدل 2 مرات

_________________
أيا من ليس لي منه مُجير بعفوك من عذابك أستجيرُ
أنا العبد المُقّرّ بكلّ ذنب وأنت السيّد المولى الغفورُ
فإن عذّبتني فبسوء فعلي وإن تغفر فأنت به جديرُ
أفرّ إليك منك وأين إلاّ إليك يفرّ منك المستجيرُ

عادل حسن حمد



ذكر عدد الرسائل : 361
الموقع (المدينة) : المملكة العربية السعودية - جدة
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

القدار
القدار: GHADAR

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

مُساهمة من طرف محمد علي سكوري في الجمعة 8 مايو - 7:56

الأخت سوزان والأخ عادل
شكرا على الموضوع القيم والمعلومات الرائعة عن الثوب السوداني




تحياتي

محمد علي سكوري



ذكر عدد الرسائل : 262
الموقع (المدينة) : المملكة العربية السعودية -الرياض
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

القدار
القدار:

http://fox2010.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

مُساهمة من طرف الغريب في الجمعة 8 مايو - 23:45

الروعة بعينها ذوق وجمال فى الاختيار
لوحات رائعة روعة جمال عاداتنا وتقاليدنا وتراث جدونا
لك الشكر سوزان وبعدك عادل على هذا الموضوع الجميل اا اول مرة اقرا موضوع بالتفصييل عن التوب السودانى ......بحكم الاقامة خارج بلدنا الحبيب .... عايزين بقى موضوع اقوى عن الشيلة وحجمها وكمياتها

الغريب



ذكر عدد الرسائل : 8
الموقع (المدينة) : الخرطوم
العمل/الترفيه : مزارع
تاريخ التسجيل : 06/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الثـــــــــــــوب السودانــــــــــــى

مُساهمة من طرف سوزان صالح حسن عبدالله في الإثنين 11 مايو - 13:45

لكم التحيه الاخوة/ عادل حسن, محمد على, الغريب

مشكور العم / عادل على الاضافة المتميزة وعلى اللفته البارعة وشكرا

مشكور الاخ/ محمد على على المرورررررررررررررررر

مشكور الاخ / الغريب لكن بقيت قريب وانشاءالله موضوعى القادم عن الشيلة السودانية بكل تفاصيلها ومستلزماتها حتى العروس معاها

تحياتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

سوزان صالح حسن عبدالله



انثى عدد الرسائل : 320
الموقع (المدينة) : السودان-الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندسة
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى