منتديات القدار
نرحب بك في منتديـــــــــــات القدارالغرة القدار المغرة
@@@@@@@@@@@@@@@@


تعـــالو مـحـــل مـا الـمـحـنـة أيــــادي تقــطـر ســــــلام
سـمـاحـــة الـحـيـاة فــــوق أهـلـنا القدار يقــرقـر وئــام
تـدخـلــــوا وتقعـــــــــــدو في ســــــــــــــــــــــلام
بـســاط أحـمـدي كــم يـشـيلـنـا قـدارنا تـمــــام التمـــام
نتشــرف بتسجـيـــلك في منتــدي القــدار

من روائع روضه الحاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتي ابراهيم في السبت 18 أبريل - 23:33

وغداً تسافر كالمساء

واظل وحدي للصقيع وللشتاء

اواه لو تدرى صديق العمر كيف غداً اكون

والناس حولي يضحكون ويمرحون

وحدي مع الأشواق أبقى والشجون

قد كنت اعرف ان يوماً ما سيأتي

فيه تمضي للبعيد

أعددت زادك بسمتي وقصائدى

كيف ابتسامتي ان رحلت

وبعد ظعنك ما القصيد؟

أواه من زمنٍ يعاندني ومن قلب عنيد

اواه منك غداً ستمضي معجلاً

واظل اقتات الآسى

كيف احتباس الدمع بعدك

عندما يأتي المسا

كيف اصطبار القلب عنك وبالحنين قد اكتسى

بل كيف يبحر قاربُُ

في اليم تاه ومارسى

تمضى غداً واظل وحدى كالغريق

تتشابه الاشياء عندي

والمرائي والطريق

قل لي بربك سيدي

من لي اذا جاء المطر

من لي اذاعبس الشتاء

او اكفهر

من لي اذا ما ضاقت الدنيا وعاندني القدر

قد كنت احمل هم أيامي

وخوفي والعناء

وأجىء تسبقني خطاي الى هنا

ولديك اترك يا صديق هواجسى ومخاوفي

اذر الشقاء

قل لي لمن آوي اذا زاد الهجير

او تاه دربي في الزحام

وحرت بعدك في المسير

تمضي غداً.. وغد يلوح

ويظل يخفق متعباً ذاك الجريح

اترى سيأتي الصبح يوماً

بعد وجهك ذا الصبيح

وغداً ستسألني القصائد عنك والليل الطويل

وغداً ستسألني المرائي عندما يأتي الاصيل

سأقول سافر كالمساء

وظللت وحدي للصقيع وللشتاء

خوفي صديق العمر ان طال السفر

خوفي اذا جاء المساء

وما اتيت مع القمر

وغاب عن وجهى القمر

خوفي اذا عاد الخريف وما رجعت مع المطر

خوفي اذا ما الشوق عربد داخلي

وبرغم اخفائي ظهر

خوفي اذا ما رحت ابحث عنك ولهى

ذات يوم يا صديق

ولم اجد لك من اثر

ساتي ابراهيم



ذكر عدد الرسائل : 246
الموقع (المدينة) : السودان - الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس معماري _محاسب
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف حسن موسى في الأحد 19 أبريل - 2:30

الشكرموصول للاخ/ساتى ابراهيم

لابد لى ان اشيد بحسك الشعرى وانت تختار قصيدة (نشاز فى همس السحر)
للشاعرة السمراء الاستاذة /روضة الحاج ( شاعرة النيلين) التى اتت الينـــا من
الشرق الحبيب كســـــــــــــــــــــــــــــلا الوريفة0
لدى ملاحظة بسيطة اخى ساتى وحسب اعتقادى فى السطر الذى ورد فيه
اذر الشقاء (اذر الشتاء) وكذلك السطر الذى يقول خوفى اذا مارحت ابحث
عنك ولهى (خوفى اذا مارحت اسال عنك ولهى)0 ارجو الرجوع الى المصدر
وشوف ايش الصواب 0 ولك العتبى ، وفى انتظار المزيد من روائع الشاعرة
روضة الحاج0

حسن موسى



ذكر عدد الرسائل : 405
الموقع (المدينة) : السعودية
تاريخ التسجيل : 12/02/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتي ابراهيم في الأحد 19 أبريل - 21:17

الشكر موصول لك اخي حسن موسى وعلى المتابعه الدقيقه واعدك بمراجعه المصدر وتقبل تحياتي

_________________
[url]http://dc01.arabsh.com/i/01318/98n6va7lk6qm.swf.

ساتي ابراهيم



ذكر عدد الرسائل : 246
الموقع (المدينة) : السودان - الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس معماري _محاسب
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف عادل حسن حمد في الإثنين 20 أبريل - 3:32

الرائع ساتي // إختيار مهندسين لك التحية وأنت تختار أحدي روائع الرائعة روضة الحاج أميرة شعراء العرب ،،

دعني أوقع عنك ميثاق الرحيل
مرني بشيء مستحيل
قل شروطك كلها .. إلا التي فيها قضيت
أن قلت وان لم تقل
أنا قد مضيت0000

الشاعرة روضة الحاج غنية عن التعريف
تذوقك لشعرها يدل على تذوقك وارهاف حسك
ودمتم

_________________
أيا من ليس لي منه مُجير بعفوك من عذابك أستجيرُ
أنا العبد المُقّرّ بكلّ ذنب وأنت السيّد المولى الغفورُ
فإن عذّبتني فبسوء فعلي وإن تغفر فأنت به جديرُ
أفرّ إليك منك وأين إلاّ إليك يفرّ منك المستجيرُ

عادل حسن حمد



ذكر عدد الرسائل : 361
الموقع (المدينة) : المملكة العربية السعودية - جدة
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

القدار
القدار: GHADAR

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف محمد علي الحاج في الإثنين 20 أبريل - 3:39

الشعر ده جميل جدا
شكرا ساتي

محمد علي الحاج



ذكر عدد الرسائل : 57
الموقع (المدينة) : السعودية -الرياض
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتي ابراهيم في الإثنين 20 أبريل - 14:08

مشكورين على المرور وتقبلو تحياتي

_________________
[url]http://dc01.arabsh.com/i/01318/98n6va7lk6qm.swf.

ساتي ابراهيم



ذكر عدد الرسائل : 246
الموقع (المدينة) : السودان - الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس معماري _محاسب
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف شنان عبد الرحمن في الإثنين 20 أبريل - 14:41

الرائعون هم فقط من ينتقون روائع الكلم ويتذوقون الشعر العذب والسلس وهم ليس بأقل درجة في حسهم الفني من الشاعر نفسه . وبالاخص عندما يكون الشاعر في قامة أميرة شعراء السودان / روضة الحاج .

لك التحية أيها الرائع / ساتي . ونحن على ضفاف الانتظار ،،،




شنان عبد الرحمن



ذكر عدد الرسائل : 626
الموقع (المدينة) : السعودية / الريلض
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف محمد علي سكوري في الثلاثاء 21 أبريل - 2:02



يسعدني بأن اتأمل ماتكتبون اللهم لا تحرمنا من تالق تلك المبدعة
روضة الحاج فهي تصول وتجول متالقة في كل المساحات

فهي عنوان وتجسيداً للمراة السودانية
نتمنا بان نراها دائماً متالقة
شكراً الأخ ساتي على القصيدة الرائعة




تقبل مروري

محمد علي سكوري



ذكر عدد الرسائل : 262
الموقع (المدينة) : المملكة العربية السعودية -الرياض
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

القدار
القدار:

http://fox2010.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتي ابراهيم في الثلاثاء 21 أبريل - 14:02

مشكورين اخواني شنان و محمد على الردود الرائعه واعدكم بالمزيد
تقبلو تحياتي

_________________
[url]http://dc01.arabsh.com/i/01318/98n6va7lk6qm.swf.

ساتي ابراهيم



ذكر عدد الرسائل : 246
الموقع (المدينة) : السودان - الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس معماري _محاسب
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف صالح جلال في الخميس 23 يوليو - 2:49

روضه الحاج


هل كان حباً يا ترى ؟

أنا لست عاتبة عليك

لكن على الزمن الردى

انا لست غاضبة عليك

غضبى على قلب نديّ

انا لست نادمة على شى مضى

ندمى على ما قد يجي

خوفى اذا سأل القصيد

خوفى اذا هاج التذكرُ فى حشى القلب العميد

خوفى اذا ما اجفلت

خيل اشتياقى من جديد

كم كنت ارجوك الملاذ

بعتمة المطر العنيف

كم ارهقت خيل القصيدة ترحلاً

لك فى القفار .. النار.. والقفر المخيف

كم بادكارك بان لي رغمي

باني لست الا كائن الضلع الضعيف

يا انت يا بعض اتزانى

فى مسارات التجلد

والبكاء السر

والبوح الشفيف

فاق اصطبارى

حد ما يمليه احساس التكتم والتخفى والرجاء

ومللت من دمع تعود ان يزور مع المساء

وسئمت من طيفاً يزاور

سائلاً قلبي البقاء

وكرهت انى جئت من جنس النساء!!

وجعى على وجع النساء

انا لست غاضبة عليك

يا كل اسباب الهناءة والشقاء

غضبى على هذا الذى

يشتاق لو يلقاك يدفن وجهه

ولديك يجهش بالبكاء

انا لست نادمة على شى مضى

يا انت يا خير ابتلاء

لكنما...

أولست أنت من استراح بباحة القلب الرحيب؟

او لست من لرحيله ...

باتت هويته غريب؟؟

او ليس حرفك انت اغنية؟

يرددها الصباح كأنها تعويذة

ويعيدها عند المغيب

عتبى عليك اذن

اذا هذا الزمان ابى

وان رضى الزمان

غضبى عليك

اذا استحال القلب ناراً او امان

ندمى على كل الذى سيكون

او يا انت كان

صالح جلال



ذكر عدد الرسائل : 84
الموقع (المدينة) : هجلیج
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتى محجوب يس في السبت 25 يوليو - 17:44

اليوم جئت لاعترف
والجرح فى الاعماق بكاء نزف
النفس بعثرها الحنين
وشفاها التذكار
والتذكار شف
وانا اجرجر هيكلاً متعثراً
نخراً ... تلف
اقتاد روحاً
هدها الترحال صوب رباك
ارهقها التوغل والاسف
واقول جئت لاعترف
يا ايها الرهق المسافر فى دماى
ويا نزيف الجرح قف
اليوم جئتك يا فؤادى اعترف
انا من سقتك الحزن الوانا
وقالت لا تخف
حبست دموعك يوم غار النصل
او غل ...
غصت العبرات
جف الحلق جف
انا من اردتك صبراً
متجلداً لا تستخف
حملتك الاشجان حتى ضجت الأشجان
من طول احتمالك ...اعترف
حملتك الاحزان حتى هدت الاحزان صبرك
اعترف
واليوم
حطمت الشجون رباك
هاجرت النوارس عنك
والشوق استخف
الحزن صادر وجهك المسود شجواً
يرتجف
وانا اتيتك اعترف
نسى المسافر اسمك المكتوب بالنسيان
اذا رحل القطار
واضاع وجهك
منذ ذاك اليوم فى ذاك النهار
ما عاد يذكر دمعك المحبوس حد الانفجار
ما عاد يذكر اذا تغالب حزنك الدامى
فيقتلك الدوار
نسى المسافر يا فؤاد
نزيف جرحك والقصيد
وما حكيت وما رويت
فلا تحار
قدرُ اراد
وهل لدى الاقدار
ينفعنا اعتذار؟؟
وشم على ساعد الغياب
كن عند ابواب الحضور
وان تشاء فلا تكن
دعنى اقبل فى سبيلك يا انا
قلباً يحاذر ان يجوب
ولان هذا الشوق بات الآن اعتى ما اخاف
رجعت ليلاً كالغريب
وحدى انا ادرى
بان الشوق حين تكون سيده
ووجهته.....عجيب
شوق يصادر هذه الدنيا
ويختصر المسافة
ويشعل الانحاء بركاناً
فيحترق اللهيب
شوق يلح ولا يحاور
يدعى الا سواه... فاستجيب
يا كل هذا القلب
يا حلماً يحصارنى نهاراً
يا صفي الروح
يا بوابة تفضى الى غير الهروب
او ما رجوتك حينما حان الرحيل
ان اتئد
عنى تنحى......لا تطل على من كل الدروب
او ما تعاهدنا هنا
الا تلوح بمقلتيى
الا تقيم بمهجتي
الا تحدد وجهتى ....حتى اووب
فلم تساءل كل من القى
عن الوهج الغريب بمقلتيى يبدو
وعن رجلُُ غريب
ولمَ قفزت الىفمى
لما هممت بان اقول
حرفا بكل قصيدة
وقبيل كل مقاله
وبعيده كل حكاية نغماً طروب
ولمَ رايتك حينما ضحك الصغار
وحينما لاح النخيل
وحين ثار النيل
كيف طلعت فى شفق الصباح
وكنت فى شفق الغروب؟
شيء عجيبُُ يا انا
شىءُُ عجيب
توقيع انك لن تلح على
ما جفت صحائفه ولا رفع القلم
لم توفي بالعهد الجديد ولا القديم..ولم ..ولم
يا منتهى شوقي
ويا كل الجراحات التى بُرئت
ويا كل التى تهب الالم
من اى اسباب السماء هويت نحوى
مثلما النجم البعيد
فانا انتبذت من المكان قصيه
خبأت وجهى تحت وامتنعت عن القصيد
وسلكت وعر الدرب ليلاً
واهتديت بانجمٍ افلت
وغيرت الصوى طراً
واعدلت النشيد
كيف اهتديت الي كيف
وبيننا بحران يصتخبان
الآلف من الميال صحراء وغابات وبيد؟
اتراك كنت حقيبتى
ام بين أمتعتى دخلت
ام أختبأت هناك فيَّ
دماً يسافر للوريد من الوريد
عجبي اذاً
ان كنت لن انفك من قيد تكبلنى به
ان كنت امضى كى اعود
عجباً اذاً
ان كان هذا القلب قد بايعته ملكاً عليا
فباعنى رغمي
ويفعل ما يريد
انا لن اسافر مرة اخرى
لتسبقنى ويفضحنى الشرود
انا لن احاول حيلة اخرى
ومع رجل يغافل كل ضباط المطارات القصيه
والمحطات القريبة والبعيدة
عابراً متجاوزاً كل الحدود
انا لن الاحق مهرجان العيد
بعد العام هذا
إذ بغيرك لم يكون فى الكون عيد

ساتى محجوب يس



ذكر عدد الرسائل : 127
الموقع (المدينة) : الفاشر
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف حسن موسى في الإثنين 27 يوليو - 3:11

كل المخفر العربى يعرف سارقى وضد مجهول بلاغى دونوه.
التحية لكم الاخوه/صالح جلال/ساتى محجوب وانتم تتناولون
روائع الشاعرة روضة الحاج وفى اتظار الجديد من شعر سمراء
النيـــــــــــــــــــــــــــل.
ولكم ودى

حسن موسى



ذكر عدد الرسائل : 405
الموقع (المدينة) : السعودية
تاريخ التسجيل : 12/02/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتي السيد في الإثنين 27 يوليو - 17:46

اليوم أوقن أنني لن احتمل !!
اليوم أوقن أن هذا القلب مثقوب ومجروح ومهزوم
وان الصبر كل …
وتحول لجة حزني المقهور .. تكشف سوقها كل الجراح وتستهل
هذا أوان البوح يا كل الجراح تبرجي
ودعي البكاء يجيب كيف وما وهل
زمنا تجنبت التقاءك خيفة .. فأتيت في زمن الوجل
خبأت نبض القلب
كم قاومت
كم كابرت
كم قررت
ثم نكصت عن عهدي .. أجل
ومنعت وجهك في ربوع مدينتي .. علقته
وكتبت محظورا على كل المشارف .. والموانئ .. والمطارات البعيدة كلها
لكنه رغمى اطل ..
في الدور لاح وفى الوجوه وفى الحضور وفى الغياب وبين إيماض المقل
حاصرتني بملامح الوجه الطفولى .. الرجل
أجبرتني حتى تخذتك معجما فتحولت كل القصائد غير قولك فجة
لا تحتمل ..
صادرتنى حتى جعلتك معلما فبغيره لا استدل
والآن يا كل الذين احبهم عمدا أراك تقودني في القفر والطرق الخواء
وترصدا تغتالني .. انظر لكفك ما جنت
وامسح على ثوبي الدماء
أنا كم أخاف عليك من لون الدماء !
...
لو كنت تعرف كيف ترهقني الجراحات القديمة والجديدة
ربما أشفقت من هذا العناء ..
لو كنت تعرف أنني من اوجه الغادين والآتين استرق التبسم
استعيد توازني قسرا ..
أضمك حينما ألقاك في زمن البكاء
لو كنت تعرف أنني احتال للأحزان … أرجئها لديك
واسكت الأشجان حيث تجئ .. اخنق عبرتي بيدي
ما كلفتني هذا الشقاء!!
ولربما استحييت لو أدركت كم أكبو على طول الطريق إليك
كم ألقى من الرهق المذل من العياء ..
ولربما .. ولربما .. ولربما
خطئ أنا
أنى نسيت معالم الطرق التي لا انتهى فيها إليك
خطئ أنا
أنى لك استنفرت ما في القلب ما في الروح منذ طفولتي
وجعلتها وقفا عليك ..
خطئ أنا
أنى على لا شئ قد وقعت لك .. فكتبت
أنت طفولتي .. ومعارفي .. وقصائدي
وجميع أيامي لديك
...
واليوم دعنا نتفق
أنا قد تعبت ..
ولم يعد في القلب ما يكفى الجراح
أنفقت كل الصبر عندك .. والتجلد والتجمل والسماح
أنا ما تركت لمقبل الأيام شيئا إذ ظننتك آخر التطواف في الدنيا
فسرحت المراكب كلها .. وقصصت عن قلبي الجناح
أنا لم اعد أقوى وموعدنا الذي قد كان راح
فاردد إليّ بضاعتي ..
بغي انصرافك لم يزل يدمى جبين تكبري زيفا
يجرعني المرارة والنواح
اليوم دعنا نتفق
لا فرق عندك أن بقيت وان مضيت!
لا فرق عندك أن ضحكنا هكذا - كذبا -
وان وحدي بكيت!
فأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيت
وأنا هجرت مدينتي واليك - يا بعضي - أتيت
وأنا اعتزلت الناس والدنيا
فما أنفقت لي من اجل أن نبقى؟!!
وماذا قد جنيت ؟؟!!
وأنا وهبتك مهجتي جهرا
فهل سرا نويت؟؟!!!
اليوم دعنا نتفق
دعني أوقع عنك ميثاق الرحيل
مرني بشيء مستحيل
قل لي شروطك كلها .. إلا التي فيها قضيت
إن قلت أو إن لم تقل
أنا قد مضيت … !!!

ساتي السيد



ذكر عدد الرسائل : 124
الموقع (المدينة) : الخرطوم
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف صالح جلال في الإثنين 27 يوليو - 21:56

شکرا اخی حسن موسی علی المرور وتقبل تحیاتی .

صالح جلال



ذكر عدد الرسائل : 84
الموقع (المدينة) : هجلیج
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتى محجوب يس في الأربعاء 29 يوليو - 16:50

ونثرته
ملح العتاب المر ثانية على جرحى واعطيت الاشارة بالغناء

يا جوقة الصبر التى غنت مع البحارة الضاعوا
مع المشردين مع جراحات النساء
انا ها هنا
اعراف هذا الحب تدفع بى الى الجهة اليسار
وانا قبلت توسط الاقدار فى الدنيا وما عاتبتها الاك يا قدرى اريدك جنة بنمارق مبثوثة ما فى الصدور الا الصدور
تقابلا روحى على سرر وتجرى تحتنا الانهار
ولقد عرفتك اذ عرفتك
واحدا
ما فى الجميع شبيه وجهك
صادقا
مافى القلوب شبيه صدقك
شامخا سمحا وغفارا اذا زل الكلام
اغنيتنى شرح المتون وصحت بى هيا تبعتك
كنت اعرف ان خطوك اجمل الاقدار فى الدنيا وانك مانحى سور السلام وركضت خلفك
والجراح تنوشنى والناس والدنيا تخور قواى تهتف بى تجددنى
فاركض اسبق الايام احب جراحك الغارت بذاكرتى نديات جميلات
وصدقك سيد الاسين
حين تطير من عينيك اسراب الحمام البيض
تاخذنى
فاهتف باسمك المنسوج من عصبى وذاكرتى واحلامى وهل الاك يا عمرى هى الاحلام؟؟
احب ظلال هذا الوجه تسبح فى كرياتى تحاصرنى
تسد منافذ الرؤيا وتفتح للمدى روحى
فارقى قدر ما سمحت به عيناك
نحو مدارج عزت على الراقين بالاعوام
نعم اهواك مد الافق
عد الرمل
حد اللانهائيات
يا من يشترى ضجرى ويهدينى الحياة وسام
بحق كلومنا نزفت
بطول طريقنا عطرا وانساما
بحق جراحنا فى القلب ما زالت
تغنى كلما عام مضى مستخلفا عاما
بحق تشبث الصور التى عبرت ذواكرنا
بحق تهلل الطرق التى سهرت تسامرنا
بحق الشعر والكلمات والنجوى
غيوما فى دفاترنا
بحق اثيرنا السرى ضحاكا
يفتح صدره افقا
ليطوينا وينشرنا
بحق جميل ماضينا
بحق ربيع حاضرنا
ترفق اذ تعاتبنى
كمالى اننى اقترفت يداى خطيئة النسيان
وانى جئت ثانية
ادق عليك باب الحب والغفران
فهل تغفر؟؟
على كل
انا اهواك حد الموت
صادقة
وواثقة
وما فى جبتى الا الهوى والصدق والايمان ..

ساتى محجوب يس



ذكر عدد الرسائل : 127
الموقع (المدينة) : الفاشر
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف صالح جلال في الخميس 30 يوليو - 2:11

لیس الشاعر فقط من ینظم القصائد بل من شارکه الاحساس ایضا یعد شاعرا . لکم التحیه ساتی وساتی والاخر ساتی .من الواضح ان هنالک ارتباط او علاقه بین اسم ساتی و وابداعات الشاعره روضه الحاج. لکم قصیده اواه یا کسلا.

اواه یا کسلا

يا صادحاً بضفاف النيل غنينى واذكر ديار أليف جد مفتون

* * * *

والورد يضحك والأنسام فى دعة فأين(قرطبه) فى شهر تشرين

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

اواه يا كسلا فالشوق يزحمنى وذكرياتى بذاك الحى تعزينى

ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى

ما كان بعدى عن سأم ولا ملل لكن دروب المعالى تلك تدعونى

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

لكننى لم أجدها مثل ما عهدت اما رؤوما لفقدى قد تواسينى

فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين

للقاش للفاتنات الخضر يطربن فى الشط لفوح أريج للبساتين

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

صالح جلال



ذكر عدد الرسائل : 84
الموقع (المدينة) : هجلیج
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتى محجوب يس في الخميس 30 يوليو - 20:38

سلام جديد
وقالَ نسوةٌ من المدينةَ
ألم يزل كعهدهِ القديمِ في دماكِ بعدْ ؟؟
عذرتَهُنّ سيّدِي !!
أشفقتُ
ينتَظِرنَ أن أرُدْ !
وكيف لي وأنتَ في دمي
الآن بعدَ الآن قبلَ الآن
في غدٍ وبعدَ غدْ ..
وحسبما وحينما ووقتما
يكونُ بي رَمقْ ..
وبعدما وحينما وكيفما اتفَقْ !!
عذرتَهَنّ سيّدي
فما رأينَ وجهَكَ الصبيحَ
إذ يطُلُ مثل مطلعِ القَصيدْ ..
ولا عرِفنَ حين يستريحُ ذلك البريقُ
غامضاً وآمراً يشُدُني من الوريدِ للوريدْ ..
لو أنهنَ سيّدي
وجدنَ ما وجدتُ حينما سرحتَ يومها
فأورق المكانُ حيث كنتَ جالساً
وضجّتِ الحياةُ حيث كنتَ ناظراً
وأجهشتْ سحابةٌ كانت تمرُ
في طريقها إلي البعيدْ ..
لو أنهنَ سيّدي
لقطّفتْ أناملٌ مشتْ على الخدودِ
بالكلامِ والمُلامِ والسؤالْ ..
يسألنني
وينتظرنَ أن أردْ
كيف لي وأنتَ في دمي وخاطري
وفي دفاتري
وأنتَ في الحروفِ قبلَ أن تُقالْ
بالأمسِ قد صافحتُ كفّكَ
الرحيبَ سيّدي
والعطرَ والحقولَ والظلالَ في يَدَيّ
ما تزالْ ..
عذرتَهُنَ سيّدي
فما عرِفنَ كيف أنّ صوتَكَ المَهِيبَ
حين يجيءْ
اسمعُ الحفيفَ والخريرَ
والمسُ النّسيمَ والنّدى
واصعدُ السماءَ ألفَ مرةٍ أطيرْ ..
عذرتَهُنَ ..
ليس بالإمكانِ أن يعِينَ أنّ بيننا
من العذابِ ما أُحبُهُ
وبيننا من الشُجُونِ ما يظلُ عالقاً
وقائماً وصادقاً ليومِ يُبعثون ..
وأننا برغمِ هذهِ الجراحُ
والثقوبِ والندوب آيبونْ ..
وأننا
وان تواطأَ الزمانُ ضدَ وعدِنا الجميلِ مرةً
ففي غدٍ كما نريدُهُ يكون
وأنني
بمقلتيكَ سيّديبقلبكَ الكبيرِ مثلَ حُبِنا
أردتُ أن أُقيمَ دائماً إلى الأبدْ ..
يسألنني وينتظرنَ أن أردْ ..
وما درينَ أنّ لحظةً من الصّفاءِ
قُربَ وجهِكَ الحبيبِ
بانفعالكَ الحبيبِ
تُقررُ النّدى
فيستجيبُ في ظهيرةِ النّهارْ !!
تختصرُ الزنابقُ الورودَ والعبيرَ والبحارْ ..
تطيُر بي إلى مشارفِ الحياةِ
حيث لا مدائن ورائها ولا قفارْ ..
يسألنني ألم تزلْ بخاطري
وقد مضى زمانٌ وعاقنا الزّمانْ
وما علمنَ أنّ ما أدُسُهُ بجيبهِ
السِّريُ ضد حادثاتهِ
ابتسامةٌ من البروقِ في مواسمِ المطرْ
سرقتها من وجهكَ الحبيبِ وادخرتُها
تميمةً من الجراحِ والعيونِ والخطرْ ..
يقُلنَ
كيف لم تغيّرِ الجراحُ طعمَ حُبِنا وعِطرِهِ
ولونهِ الغريبْ ..
وينتظرنَ أن أُجيبْ
وكيف لي وأنت في الأطفالِ
والصحابِ والرفيقِ والصديقِ والحبيبْ ..
وأنت هكذا
بجانبي أمامَ ناظِرَيَّ دائماً معي
يغيبُ ظليَّ في المساءِ ولا تغيبْ ..
لا ساعةً
ولا دقيقةً
ولا مسافةَ ارتدادِ الطَّرف يا "أنا" ..!!!
فكيف أو بما
يُردنَ أن أُجيب ؟؟ !

ساتى محجوب يس



ذكر عدد الرسائل : 127
الموقع (المدينة) : الفاشر
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من روائع روضه الحاج

مُساهمة من طرف ساتى محجوب يس في الثلاثاء 4 أغسطس - 15:38


كم قلت لك

اني اخاف عليك من درب طويل

كم قلت لك.

عنت مسافات الطريق وزادنا دوما قليل

كم قلت لك

اني احاذر ان نحار اذا مضينا

ثم لانجد الدليل

ومضيت رغمي يا فؤادي .. لم تعد

وهتفت استرجيك..عد

وهما ظننت الماء ذياك السراب

ومضيت تصرح فيّ.. ما بيدي اسافر في اليباب

وانا وراءك في القفار اهيم والارض الخراب

قد نت اخشى يا فؤاد عليك من طول السفر

قد كنت اخشى الليل حولك والبروق وعاصفات الريح تزأر والمطر

عش للمساء وللنسائم والسحر

عش للعشيات المبللة الثياب من المطر

عش للقصيد يزور بيتك رائعا.. مثل القمر

ودع الترحل في دروب الشوق..

درب الشوق ياقلبي وعر

ساتى محجوب يس



ذكر عدد الرسائل : 127
الموقع (المدينة) : الفاشر
العمل/الترفيه : مهندس
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

القدار
القدار: 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى